عضو باللجنة التنفيذية : الباب مفتوح أمام حماس لتأتي للمصالحة

عضو باللجنة التنفيذية : الباب مفتوح أمام حماس لتأتي للمصالحة

adminآخر تحديث : الثلاثاء 1 مايو 2018 - 1:33 مساءً
عضو باللجنة التنفيذية :  الباب مفتوح أمام حماس لتأتي للمصالحة

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود إسماعيل، أن الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوطني، هي بمثابة معركة الهجوم المعاكس على القوى المعادية لفلسطين والحلم الفلسطيني.

وقال إسماعيل: إن تأكيد الرئيس على عدم إغلاقه الباب أمام حماس؛ لتتراجع عن موقفها الانقسامي يعبر عن صدق القيادة في توجهها لتحقيق المصالحة، ولم الشمل الفلسطيني.

وأضاف إسماعيل: أن الرئيس فهم بذكائه وحنكته وما اطلع عليه عبر علاقاته الدولية، أن ما تسمى صفقة القرن تمثل هجوماً قذراً على الشعب الفلسطيني وحقوقه، ولا يمكن لترامب أن يأتي بجديد يمكن التعاطي معه فلسطينياً كما يحاول الترويج.

وتوجه إسماعيل لمن سعوا لتعطيل المجلس الوطني بالقول: إنهم لم يدرسوا التاريخ، ولم يفهموه، ولم يدركوا كيف نجحت الثورة الفلسطينية في تحويل القضية الفلسطينية من قضية لاجئين إلى قضية سياسية وإنسانية لكل العالم، وضمها إلى المحافل الدولية ووضعها على أجندتها.

رابط مختصر
2018-05-01 2018-05-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة يوميات فلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin