فتح ترد على تصريحات خليل الحية بشأن المصالحة الفلسطينية

فتح ترد على تصريحات خليل الحية بشأن المصالحة الفلسطينية

adminآخر تحديث : الأربعاء 28 مارس 2018 - 10:48 مساءً
فتح ترد على تصريحات خليل الحية بشأن المصالحة الفلسطينية

قال الناطق باسم حركة فتح د. عاطف أبو سيف، إن حركة حماس هي التي تقرر إن كانت المصالحة ستنجح أو ستفشل؛ لأن حماس هي وحدها التي تحكم قطاع غزة وهي التي رفضت تمكين حكومة الوفاق في المجالات المختلفة، وخاصة بعد تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله واللواء ماجد فرج، بات الأمر واضح أن هناك خلل كبير في اجراءات تمكين حكومة الوفاق في غزة.

جاءت تصريحات أبو سيف ردًا على تصريح القيادي في حركة حماس، د. خليل الحية، يوم أمس الثلاثاء، الذي أعلن فيه أن المصالحة الوطنية أصبحت الآن بعيدة المنال، وأن حماس ستبحث عن خيارات بموافقة الفصائل بغزة وستتحمل مسؤولية ذلك.

وأكد أبو سيف لمراسلة “سوا للجميع”، أن حماس إذا فرضت بأن المصالحة بعيدة المنال فهي تستطيع أن تجعلها قريبة المنال من خلال أمرين وهما: الكشف عن الجناة الذين حاولوا استهداف موكب الحمد الله ومن وراء هذه العملية، وتمكين الحكومة بشكل كامل لأن حركة فتح لن تقبل بإنهاء الانقسام بالقطعة.

وتابع: أن نسبة البطالة في غزة أكثر من 60%، والخريجين لا يجدون أماكن عملهم لهم، ولا يستطيعون دفع رسومهم الجامعية كما يحدث الأن في جامعة الأزهر، مضيفاً أن هذا يوضح بأن القطاع لا يحتمل أكثر من ذلك، وعلى حركة حماس أن تقرر إن كانت تريد انهاء الانقسام أو الاستمرار به ولا يوجد خيار ثالث.

وبيّن أبو سيف، أن حركته فتح لا تريد استمرار بالانقسام، وهي تحاول خلال ال 11 سنة الماضية التخفيف عن سكان غزة، من خلال رصف الشوارع والمستشفيات والشؤون الاجتماعية والرواتب والكهرباء وغيرها، مشيراً إلى أن فتح لا تمنّ على أحد بهذه الأمور، لأن هذا واجبها الطبيعي كحركة مسؤولة، ولكن على حماس أن تختار إن كانت تريد الانقسام أو تنهيه.

وكما أكد أبو سيف، أن حركة فتح لم تتنصل عن المصالحة، فهي التي أوفدت رئيس الوزراء، وقائد المخابرات، والإجراءات مازالت تمنح قطاع غزة مالها من نصيب في الموازنة العامة.

وأشار إلى أن حماس هي التي تتنصل من مسؤولياتها في قطاع غزة ومن مسؤولياتها الوطنية، فهذا دفن الرأس في الرمال، ولم تتوقف حماس من 2007 عن ايجاد صيغ لحل الأزمة الوطنية، من اتفاقيات مع فتح، كاقتراح حكومة وفاق ،وغيرها من المحاولات التي تبوء بالفشل.

وأردف قائلاً، أن من حق عباس فرض اجراءات وطنية على قطاع غزة كرئيس لديه صلاحيات، وليخوض معركة شرسة ضد إسرائيل أو الإدارة الأمريكية، مبيّناً بأن عباس يريد أن ينهي الانقسام دون المساس بحقوق شعبه.

رابط مختصر
2018-03-28 2018-03-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة يوميات فلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin