وصية ريم بنا لأولادها قبل أن تفارق الحياة

وصية ريم بنا لأولادها قبل أن تفارق الحياة

adminآخر تحديث : الإثنين 26 مارس 2018 - 7:27 مساءً
وصية ريم بنا لأولادها قبل أن تفارق الحياة

تداول نشطاء منشورًا للفنانة الفلسطينية ريم بنا، كتبته في حسابها الرسمي على الفيسبوك، في مارس الجاري وتحدثت فيها عن الموت، قبل أن تفارقنا اليوم بعد صراع مع مرض السرطان.

وكتبت بنا: “بالأمس كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي، فكان عليّا أن أخترع سيناريو، فقلت: “لا تخافوا هذا الجسد كقميص رث.. لا يدوم”.

وتابعت: “حين أخلعه، سأهرب خلسة من بين الورد المسجى في الصندوق، وأترك الجنازة “وخراريف العزاء” عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام، مراقبة الأخريات الداخلات، والروائح المحتقنة”.

“سأجري كغزالة إلى بيتي، سأطهو وجبة عشاء طيبة، سأرتب البيت وأشعل الشموع، وانتظر عودتكم في الشرفة كالعادة”.. هكذا تخيلت ريم بنا حياتها بعد الموت.

وذكرت بنا في منشورها: “أجلس مع فنجان الميرمية، أرقب مرج ابن عامر، وأقول هذه الحياة جميلة.. والموت كالتاريخ فصل مزيف”.

وعلق متابعون، على صفحتها في الفيسبوك، بعد إعلان خبر وفاتها فجر السبت: “لروحك الرحمة والسلام والطمأنينة، الله يرحمك، رح تضلي بالذاكرة دائمًا.. كنتي روح كتير حلوة ومميزة، الله يرحمك.. أنتِ خالدة”.

يذكر أن ريم بنا رحت اليوم السبت، عن عمر يناهز 52، بعد صراع مع مرض السرطان.

رابط مختصر
2018-03-26 2018-03-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة يوميات فلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin