أبرز ما جاء خلال كلمة أبو عبيدة فى ختام مناورات كتائب القسام

أبرز ما جاء خلال كلمة أبو عبيدة فى ختام مناورات كتائب القسام

adminآخر تحديث : الإثنين 26 مارس 2018 - 3:45 مساءً
أبرز ما جاء خلال كلمة أبو عبيدة فى ختام مناورات كتائب القسام

حذر أبو عبيدة المتحدث الرسمي باسم كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس العدو الاسرائيلي من الاقدام على ارتكاب أي حماقة بحق الشعب الفلسطيني.

وقال أبو عبيدة في كلمة مسجلة له في ختام مناورات الصمود والتحدي اليوم الاثنين :” ردنا على أي عدوان جبان سيكون حاضراً وسيدفع العدو ثمنه غالياً”.

وأضاف أن القسام على استعداد أن يكون عوناً وسنداً لكل المخلصين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية في كافة الجبهات الواقعة تحت تهديد العدو الصهيوني المجرم.

وثمنت قيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام عالياً جهود وروحية وانضباط مقاتليها، التي أظهرها المجاهدون خلال المعارك السابقة وخلال هذه المناورات، وتسجل بفخرٍ اعتزازها بمجاهديها الشجعان الذين اختارهم الله للدفاع عن أقدس البقاع واصطفاهم لأعظم المهمات.

وأعلن أبو عبيدة انتهاء مناورات (الصمود والتحدي) التدريبية لقياس الجهوزية والتي حاكت تصدي الكتائب هجمات للعدو على محاور مختلفة من قطاع غزة ، وفق الخطة المعدة مسبقاً للدفاع عن المناطق الدفاعية.

وأوضح أبو عبيدة ات أنها تضمنت سيناريوهات مختلفة منها: الدفاع عن المناطق الحيوية، والتصدي لعمليات الانزال البحري والجوي، وكذلك عمليات التصدي للأرتال المدرعة، وعمليات الإغارة على القوات المعادية في مناطق التأمين.

وأكد أن المناورات أظهرت مدى الجهوزية والكفاءة القتالية العالية لدى المجاهدين، وسرعة الاستجابة والاستعداد القتالي الكبيرين، ومستوى التنسيق المتقدم بين مختلف الأسلحة والصنوف.

وشدد الناطق العسكري باسم القسام على أن المقاومة الفلسطينية ستظل وفي طليعتها كتائب القسام جاهزة ً للتصدي لأي عدوان اسرائيلي على شعبنا وأهلنا وأرضنا، ولن نتهاون في الدفاع عن شعبنا وحقوقه، وستظل الصخرة التي يتحطم عليها كل عدوان”.

وتابع قائلاً :”إن سياسة الترهيب والحصار والتركيع لن تثني شعبنا عن ممارسة حقه وواجبه في المقاومة بكل أشكالها، ولن تستطيع قوة على وجه الأرض أن تسلب شعبنا حقوقه أو أن تشطب هويته أو ترسم له مستقبله، فدماء الشهداء والتضحيات والكفاح والجهاد الفلسطيني سينبتُ نصراً وحريةً وعودة للأرض والمقدسات رغم أنف كل المستكبرين والمعتدين”.

وتقدم أبو عبيدة بالشكر والعرفان لشعبنا المجاهد الصامد، الذي لايزال وسيظل يحتضن أبناءه المخلصين من مجاهدي القسام والمقاومة، رغم كل محاولات كسر صموده، ومعاقبته من قوى الظلم والعدوان وستظل كتائب القسام سنداً لشعبها ووفيةً له مهما كانت الظروف والتحديات.

رابط مختصر
2018-03-26 2018-03-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة يوميات فلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin